نجوم أميركا.. حفيد عالم شهير ومصاب بالسكري

يعول منتخب أميركا على عدد من مواهبه الناشئة في كبرى البطولات الأوروبية والمهاجرين لإعادة بريق الفريق الأميركي الشمالي إلى واجهة العالم، إذ يتقدمهم ريجي كانون حفيد عالم الغلاف الجوي الشهير وجوردان مواريس المصاب بمرض السكري.

ويلعب المنتخب السعودي يوم الثلاثاء أمام نظيره الأميركي، ضمن وديات المنتخبين استعداداً لكأس العالم على ملعب نويفا كوندومينا في مورسيا الإسبانية، في سابع لقاء يجمعهما عبر التاريخ.

ويعول منتخب أميركا في حراسة المرمى على لاعبين أحدهما شون جونسون ذو الأصول الجامايكية فيما تعرض أجداد مات تيرنر الحارس الأساسي إلى مصاعب قبل الاستقرار في أميركا إذ هرب جده وجدته لأبيه من ليتوانيا خوفاً من الإبادة التي لحقت باليهود في الحرب العالمية الثانية ليستقرا في أميركا ويغيرا اسم العائلة إلى اسم إنجليزي، ولذلك يملك حارس نادي أرسنال ووالده الجواز الليتواني حتى الآن.

وتعرض اليهود لأشد أنواع الاضطهاد إبان الحرب العالمية الثانية من قبل النازية التي جعلت الفتك بهم أولوية قصوى إذ قتل قرابة 6 ملايين يهودي في تلك الفترة بين 1941 و1945 ما دعا العديد من يهود أوروبا إلى النزوح إلى عن بلدانهم خوفا على حياتهم.

ويعد لاعب الوسط ويستن ماكيني لاعب مادي يوفنتوس الإيطالي أحد أبرز اللاعبين، ممن نشأوا في أوروبا وهو ما تعول عليه إدارة منتخب “النجوم والخطوط” التي باتت تملك في صفوفها عددا كبيرا من الناشئين في كبرى بطولات أوروبا.

وعاش ماكيني 3 أعوام في كايزرسلاوترن الألمانية بعدما استدعي والده لمحطة رامستين الجوية وهو الذي يعمل ضابطا في القوات الجوية الأميركية، وحينها تدرج ويستن في الفئات العمرية لنادي فونيكس أوترباخ وصولا إلى 2009.

وسار جيوفاني رينا نجم دورتموند الألماني على خطى والده كلاوديو أحد أشهر لاعبي المنتخب الأميركي في التاريخ وقائده في مونديالي 2002 و2006 كما سمي تيمناً بالهولندي جيوفاني فان برونكهورست زميل والده السابق في رينجرز الاسكتلندي.

ويبرز اسم سيرجينيو ديست ابن أكاديمية أياكس الهولندي والمولود لأب سورينامي-أميركي وأم هولندية بالإضافة إلى خوضه عدة تجارب تعد الأفضل بين زملائه في المنتخب الأميركي الشمالي إذ انتقل إلى برشلونة الإسباني قبل عامين قبل إعارته إلى ميلان الإيطالي.

بريندان أرونسون جناح نادي ليدز الإنجليزي ولد في ميدفورد الأميركية بينما قضى موسما في أوروبا في ريد بول سالزبورغ النمساوي وهو ابن 20 عاما ما جعل زملاءه حينها البدء بتسميته “ميسي ميدفورد”.

ويعيش جوني كاردوزو لاعب خط الوسط قصة مختلفة إذ ولد في نيوجيرزي الأميركية لأبوين برازيليين ما خوله لحمل الجنسيتين قبل الانتقال مع أهله للعيش في البرازيل والتنقل بين أنديتها والوصول إلى إنترناسيونال.

وولد ماليك تيلمان في نورنبرغ الألمانية ليتدرج في نادي غرويتر فورت قبل الانتقال إلى بايرن ميونخ الذي أعاره إلى رينجرز الأسكتلندي كما يحمل الجنسيتين الأميركية والألمانية.

ويعد دياندري يدلين ثاني أقدم لاعبي المنتخب الأميركي الحالي بعد شون جونسون إذ استدعي الظهير الأيمن لأول مرة في 2014. وخاض يدلين طفولة صعبة بابتعاد والده عن المشهد ما دعاه إلى التمسك بوالدته فيما أشرف جده على تربيته في تلك الفترة.

ويعرف الظهير الأيمن ريجي كانون بأنه حفيد وارين واشنطن عالم الغلاف الجوي الشهير كما ظهر اسمه كثيرا بعدما تعرض لتهديدات بالقتل ومضايقات لانتقاده استهجان الجماهير أثناء انحناء اللاعبين قبل إحدى المباريات في الدوري الأميركي.

ويتعايش الجناح الأميركي جوردان موريس مع إصابته بداء السكري إذ يعد من الرياضيين القلائل الذين أتيح لهم ممارسة الرياضات الاحترافية، رغم الإصابة ما دعاه إلى وضع وشم على يده دعماً للمصابين بالمرض.

What's your reaction?