لاعبات منتخب إسبانيا: اتحاد الكرة يكذب

كشفت لاعبات منتخب إسبانيا لكرة القدم يوم الجمعة أنهن لم يطلبن قط من الاتحاد المحلي للعبة إقالة مدربهم خورخي فيلدا.

وأصدر الاتحاد الإسباني للعبة بيانا يوم الخميس قال فيه إن 15 لاعبة هددن بالتوقف عن تمثيل منتخب البلاد إذا لم يتم إقالة فيلدا.

وقالت اللاعبات في بيان مشترك عبر مواقع التواصل الاجتماعي: نحن اللاعبات، نأسف في المقام الأول لأن الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد نشر بطريقة مجتزئة لخدمة مصالحه اتصالا خاصا يشمل معلومات تؤثر على صحتنا وهي جزء من خصوصيتنا تم إرسالها ردا على طلب من اتحادنا لمعرفة من منا يريد عدم ضمه للتشكيلة.

واضافت اللاعبات: وبالمناسبة لم نتلق ردا رسميا على تلك الاتصالات.

وتابعت: لم نطلب أبدا إقالة المدرب كما ذُكر. نحن نتفهم أن مهمتنا ليست بأي حال من الأحوال اختيار من يشغل المنصب المذكور، ولكن التعبير بطريقة بناءة وصادقة عما نعتقد أنه يمكن أن يحسن من أداء التشكيلة.

وبحسب مصادر قريبة من الأجواء، فإن اللاعبات لا يشعرن بالرضا بسبب طريقة التعامل مع الإصابات والأجواء السائدة بين أفراد التشكيلة واختيارات فيلدا وطريقة تعامله مع الحصص التدريبية.

وقال الاتحاد الإسباني، الذي لم يكشف عن أسماء 15 لاعبة، إنه يدعم المدرب بشكل كامل وان هؤلاء اللاعبات لن يعدن إلى التشكيلة إلا إذا “أدركن خطأهن وطلبن الصفح”.

وأضاف البيان: الاتحاد الاسباني لكرة القدم لن يسمح للاعبات بالتشكيك في استمرارية المدرب الوطني وطاقمه التدريبي، لان اتخاذ هذه القرارات لا يقع في نطاق صلاحياتهن.

What's your reaction?